من  عربي RT

كاسحتا جليد روسيتان تشقان طريقهما في البحار الشمالية

شركة « غازبروم »

كاسحة جليد روسية حديثة

بدأت كاسحتا الجليد الروسيتان « أندريه فيلكيتسكي » و »ألكسندر سانيكوف » عملهما في منطقة القطب الشمالي، واللتان تم بناؤهما بطلب من شركة « غازبروم » الروسية.

وجاء في بيان أصدرته الشركة أن كاسحتي الجليد زادتا إلى حد بعيد من كثافة الملاحة ومواصلات النفط والغاز المسال في القطب الشمالي، والتي لا تنقطع على الرغم من الشتاء والجليد السميك، وذلك بدءا من ميناء « بوابة القطب الشمالي »، وانتهاء بمستودع النفط العائم في خليج كولا في غرب المنطقة، من حيث تقل ناقلات النفط والغاز المسال إلى الأسواق العالمية.

إقرأ المزيد

الجليد القطبي

وقال البيان إن كاسحة الجليد « أندريه فيلكيتسكي » أتمت في يناير الجاري رحلتها البحرية في الممر الشمالي، وانضمت إلى كاسحة الجليد « ألكسندر سالنيكوف »، حيث قامتا بضمان العمل السلس لأسطول ناقلات النفط والغاز المسال في منطقة ميناء « بوابة القطب الشمالي ».

وأشار البيان إلى أن حجم استخراج النفط والغاز في منطقة « بوابة القطب الشمالي » ازداد العام الماضي بنسبة 40%. وأوضح أن استخراج النفط والغاز للشركة في منطقة القطب الشمالي، يشكل حصة 20% من إجمالي إنتاج شركة « غازبروم ».

ويتوقع أن تزداد تلك الحصة إلى حد بعيد بحلول عام 2030. لذلك، فإن الشركة تعوّل على زيادة كثافة الملاحة في المنطقة باستخدام كاسحات الجليد الحديثة.

المصدر: سلاح روسيا

نبذة عن الكاتب

arkiosk

اترك تعليقا