من الموجز

وصف وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، الأمين العام لـ »حزب الله » اللبناني، حسن نصر الله، بالإرهابي، متهما إياه بالنزوع للحرب كلما خلد لبنان للعيش في سلام

وفي تغريدتين نشرهما اليوم الأحد تعليقا على تصريحات الأمين العام لـ »حزب الله » التي أدلى بها أمس، قارن وزير خارجية البحرين الأوضاع في لبنان خلال العامين 2002 و2019.

وكتب آل خليفة: « بيروت 2002، القمة العربية تقر المبادرة العربية للسلام. بيروت 2019، الإرهابي نصر الله يقر بأن الأنفاق محفورة منذ زمن، وأن لديه خطة لاحتلال الجليل ».

وأضاف آل خليفة: « بلد يريد السلام لينتعش، وعميل إيران يخطط للحرب لينتعش. لبنان يدفع الثمن، وإيران تدفع الثمن ».

وتابع وزير الخارجية البحريني: « الإرهابي نصر الله لا تهمه سلامة لبنان ولا ازدهار لبنان ولا المكانة العالمية المستحقة للبنان وحضارة لبنان. همه المال الإيراني والسلاح الإيراني والتسبيح بحمد المرشد الإيراني

نبذة عن الكاتب

arkiosk

اترك تعليقا